الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإنجيل في آية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 70
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: الإنجيل في آية   الخميس يونيو 19, 2008 3:24 pm



الإنجيل في آية



لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل مَنْ يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية (يو3: 16)



هل سبق أن سمعت مثل هذه الكلمات العجيبة التي تتكون منها آية تأملنا اليوم؟ أليست مُدهشة؟ تأمل معناها لحظة؛ إنها تقرر ثلاثة أمور وتؤكد ثلاث حقائق هامة:

أولاً: أن الله أحب العالم ..

وحيث أنك موجود في العالم، فلا شك أنه أحبك أنت أيضاً. فإن كان هذا لا يهز عواطفك، فتذكَّر أن الله عندما أحبك كنت خاطئاً، لأنه هكذا يقرر الكتاب المقدس (رو3: 23). وإن كنت أميناً وصادقاً مع نفسك، فلا بد أن تعترف بهذه الحقيقة. وعليك أن تعرف أنه، وإن كان الله يحبك، إلا أنه يكره خطاياك. ولأن الله قدوس وبار فلا بد أن يجازي عن الخطية



لأن أجرة الخطية هي موت






لذلك فالله المُحب لا بد أن يجد طريقاً، يتفق مع قداسته، لخلاص الخطاة؛ وإلا لكان من المُحتَّم أن يدفع الخاطئ أجرة خطاياه ـ الموت الأبدي وقضاء الأبدية في البحيرة المتقدة بالنار والكبريت.

ثانياً: أنه بذل ابنه الوحيد ..

هذه هي الحقيقة الثانية. الحقيقة الأولى تُخبرك أن الله أحبك. وهذه الحقيقة الثانية تُخبرك إلى أي درجة أحبك.

هل توجد كلمات أعظم من هذه، سبق أن ذكرها لك أحد؟ تأمل في هذا جيداً.

ثالثاً: أنه يَهَب الحياة الأبدية ..

إن الله يَهَب حياة أبدية لكل مَنْ يؤمن بالمسيح. فلقد أكمل المخلِّص العمل؛ لقد مات وقام من القبر وصعد إلى السماء. والآن، كل ما هو عليك أن تؤمن به. وهذا معناه بكل بساطة أنه يجب أن تُقرّ وتعترف أنك خاطئ، وتؤمن أن المسيح مات لأجل خطاياك على الصليب، وأن تتخذه سيداً ومخلصاً شخصياً لك.

والآن عليك أن تقرر: هل تقبله أو ترفضه؟ هل تؤمن به أو تنكره؟ هل تسجد له بكل تواضع أم تنطلق بكبرياء بعيداً عنه؟

لكن إن رفضت أن تقبله كمخلصك، ومُتَّ غير مُخلَّص، فإنك سوف تُطرح في المكان المُعَد لإبليس وملائكته (مت25: 41). وساعتها لن يمكنك أن تقول إن أحداً لم يحذرك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://st-mdm.mam9.com
 
الإنجيل في آية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
st-m.d.m :: قصص وكتب :: أيات مسحية-
انتقل الى: